وفاة الفنانة شافية بوذراع عن عمر يناهز 92 عاما – فن


كشفت وسائل إعلام جزائرية ، عن وفاة الفنانة شافية بودرعة ، مساء اليوم الأحد ، عن عمر يناهز 92 عاما ، بعد صراع طويل مع المرض ، حيث يعتبرها البعض من أركان الفن الجزائري.

وفاة الفنانة شافية بودرة

وجاءت وفاة الفنانة شافية بودرة ، داخل المستشفى العسكري في عين النجا ، فيما دفن الجثمان في مقابر العائلة مساء اليوم الأحد بالجزائر.

مسيرة شافية بودرة

بعد وفاة الفنانة الجزائرية شافية بودرع تستعرض “الوطن” أهم المعلومات عنها .. هي ممثلة سينمائية ومسرح. ولدت في قسنطينة ، عاصمة الشرق الجزائري ، في 22 أبريل 1930. أدت عدة أدوار طوال مسيرتها الفنية في مسرح قسنطينة الإقليمي أو في التلفزيون الجزائري.

اشتهرت الفنانة الجزائرية شافية بودرة بشخصية “لالا عيني” في مسلسل “الحارق” ، حيث استطاعت تسجيل اسمها بأحرف من ذهب في تاريخ السينما الجزائرية من خلال أدائها المتميز في الأدوار المختلفة. تم تكليفها بها في عدد من الأفلام والمسلسلات التي عكست موهبتها الكبيرة.

أحدث أعمال شافية بودرع

تعتبر الفنانة شافية بودرة رائدة في تمثيل الأدوار الفنية اللامعة وخاصة دورها في المسلسل الشهير “دار السيطار” المأخوذ عن رواية محمد ديب وإخراج مصطفى بديع وبطولة. في فيلم “الخارجون عن القانون” الذي أثار ضجة كبيرة في وسائل الإعلام ، وشارك في مهرجان كان. تم ترشيحه لجائزة الأوسكار.

كما ظهر اسم الفنانة في عدة أفلام مثل “شرف عائلتي” لرشيد بوشارب ، و “صرخة الرجال” لعكاشة تويتا ، و “المغترب ، الأبيض والأحمر” لمحمد الزموري.

وكان آخر عمل للفنانة شافية بودرع عام 2012 ، حيث شاركت في فيلم “Just Like a Woman” من تأليف وإخراج رشيد بوشارب ، حيث يدور العمل حول قصة امرأتين. المستبدة التي تضطهدها لعدم إنجابها بعد خمس سنوات من الزواج ، والثانية هي مارلين السكرتيرة الأمريكية التي تواجه مشاكل مع زوجها هارفي ، وعلى الرغم من أن الاثنين من عالمين مختلفين ، إلا أن حبهما للرقص الشرقي هو ما جمعهم معًا.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.