مفهوم التغذية العلاجية وأهميتها
ID:222353704

يبحث العديد من الأشخاص عبر مواقع الإنترنت المتنوعة عن مفهوم التغذية العلاجية وأهميتها، فهي تعد من الأمور الضرورية التي تشغل اهتمام الكثيرين، لأنه عندما يتم تزويد الجسم بالغذاء الصحي العلاجي المناسب، فإن هذا يعود بالنفع على الجسد، ويساهم في التخلص من الكثير من الأمراض المشاكل الصحية.

 

مفهوم التغذية العلاجية 

يمكن تعريف التغذية العلاجية بأنها عبارة عن نمط غذائي معين مبني على عددًا من الأنظمة الغذائية التي يسمح للأفراد بالمداومة عليها، ويتم تحديدها بالاعتماد على الحالة الصحية لكل شخص على حدى، ويكون ذلك من قبل إخصائي التغذية.

 

يقصد بالتغذية العلاجية أيضًا إضافة بعض التعديلات البسيطة على النظام الغذائي المتبع، أو تطبيق ما يعرف باسم التغذية الأنبوبية، ويختلف هذا الأمر من شخص لآخر باختلاف الحالة التي يعاني كلًا منهما على حدى.

 

التغذية العلاجية يتم تقديمها للكثير من الحالات الصحية، التي منها على سبيل المثال أمراض القلب، مرض السكري، أمراض الضغط، أمراض السرطان، وأمراض الكلى، وغيرها من الأمراض الصحية الأخرى.

مفهوم التغذية العلاجية

أهمية التغذية العلاجية 

التغذية العلاجية يتم تطبيقها على عددًا من الحالات المرضية تحت إشراف أخصائي الحميات والتغذية، وتتمثل أهميتها في العديد من الأمور التي من أهمها ما يلي:

  • معالجة الاضطرابات الهضمية وعددًا من الحالات الصحية

يتم هذا الأمر عن طريق تطبيق بعض التغييرات على الأنظمة الغذائية التي يتبعها المرضى، ويترتب على ذلك مساعدة هؤلاء الأفراد في التخلص مما يعانون منه من أمراض، والوصول إلى مرحلة التعافي، كما يساهم هذا الإجراء في تقليل حدة الأعراض المصاحبة لكل مرض على حدى.

  • الوقاية من بعض الأمراض والحد من مضاعفاتها

عندما يقوم الشخص المريض بتطبيق التغذية العلاجية تحت إشراف الأخصائي المسؤول، فإن هذا الأمر لا يساهم فقط في تحسين الحالة الصحية للمريض بشكل عام، بل أنها تساعد أيضًا في تخفيض خطر الإصابة بالعديد من المضاعفات الحادة التي تتسبب في تعرض حياة الإنسان للتهديد.

  • مساعدة المصاب على اتباع أسلوب حياة صحية وتحسين الصحة العامة

عندما يتبع الشخص المريض التغذية العلاجية، فإن هذا الأمر يساهم في تعليمه عددًا من طرق التغذية الصحية السليمة التي يجب عليها اتباعها وتطبيقها، باعتبارها أسلوب حياة صحية، أي أن هذا لا يعني أنه يجب عليه تطبيقه لفترة زمنية مؤقتة خلال مدة تناوله العلاج فقط.

 

أساسيات التغذية العلاجية

هناك عددًا من الأساسيات والخطوات التي يجب تطبيقها، حتى يتم التأكد من كفاءة إجراء التغذية العلاجية، والتحقق من الوصول إلى النتائج المطلوبة، وتتمثل تلك الأساسيات فيما يلي:

 

  • الكشف التغذوي
  • التقييم التغذوي.
  • التشخيص التغذوي.
  • التدخل التغذوي.
  • المراقبة والتقييم.
  • التوثيق التغذوي.

 

في أي وقت يتم البدء في تطبيق التغذية العلاجية على الحالات الصحية؟ 

يتم تحديد موعد البدء في تطبيق التغذية العلاجية أيضًا من قبل أخصائي الحميات والتغذية عند دخول الشخص المريض إلى المستشفى مباشرةً، بغرض تقييم حالته التغذوية، ويتم ذلك بالاعتماد على حالته الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً