ما هي أنواع الإفرازات المهبلية؟

ماهي أنواع الإفرازات المهبلية،حيث توجد بعض الإفرازات التي تنزل بصورة طبيعية لجميع النساء وتكمن فائدتها في حماية الأعضاء التناسلية للمرأة، وهذه الإفرازات لا تشكل أي خوف، إلا في حالة حدوث اختلاف في لونها من اللون الابيض أو الشفاف أو الأخضر أو الأصفر، فإنها عندئذ تتحول إلى إفرازات غير طبيعية، وإليك أهم الإفرازات المهبلية:

الإفرازات الطبيعية

يكون لها أكثر من شكل وكل نوع منها خاص بحالة معينة، وهم:

  • الافرازات البيضاء: يظهر هذا النوع من الإفرازات بكثرة في الفترة الواقعة قبل الحيض والفترة التي تتبعها مباشرة، ولا يمكن الجمع بين الإفرازات البيضاء وأي ألم أو ضعف إلا إذا كان هناك اضطراب ما تعاني منه المرأة.
  • الإفرازات المائية الشفافة: تنزل هذه الإفرازات على المرأة خلال أوقات مختلفة من الدورة، وتزداد سماكة هذه الإفرازات بصورة طبيعية بعد القيام بالتمارين الرياضية.
  • الإفرازات المطاطية الشفافة: عادة ما ترتبط هذه الإفرازات بفترة الإباضة، لذلك من الطبيعي أن تظهر إفرازات عديمة اللون خلال الخمس أيام قبل موعد الدورة، وتسمى هذه الإفرازات باسم مخاط الخصوبة.
  • الافرازات البنية: تنزل الإفرازات البنية بعد انتهاء الدورة الشهرية لغسل المهبل من الدم المتبقي فيه، وهذا هو السبب الرئيسي في تحول الإفرازات إلى اللون البني، ولكن إذا استمرت هذه الإفرازات في الخروج على المدى الطويل، فلابد من التوجه إلى الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك.

الافرازات الغير طبيعية

قد يكون هناك تشابه بين هذه الإفرازات وبين الإفرازات التي تظهر قبل الدورة للدلالة على الحمل، فإليك أهم أنواع هذه الإفرازات:

  • افرازات بيضاء سميكة: قد يكون خروج إفرازات بيضاء سميكة مصحوبة بحكة أو تهيج علامة على إصابتك بعدوى الخميرة، ويجب عليك مراجعة الطبيب على الفور.
  • الإفرازات الخضراء: تعد الإفرازات الخضراء، خاصةً ذات الرائحة الكريهة، هي علامة على داء المشعرات المنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • الافرازات الصفراء: تشبه الإفرازات الصفراء الإفرازات الخضراء، حيث ينتج عن كلاهما شعور بالقلق والخوف لدى المرأة، فهذه الإفرازات من إحدى العلامات القوية على وجود عدوى بكتيرية، إلا في حالة نزولها قبل موعد الدورة الشهرية فتكون أمر طبيعي لا خوف منه.
  •  الإفرازات الدموية أو ذات اللون البني الداكن: في بعض الأحيان تكون هذه الإفرازات ناتجة عن اضطراب الدورة الشهرية، لكنها في بعض الحالات تكون علامة تحذيرية للإصابة بسرطان عنق الرحم، خاصةً إذا كانت مصحوبة بألم.

ما هي أنواع الإفرازات المهبلية؟

الفرق بين افرازات اول الحمل والحيض؟

  • الإفرازات التي تنزل من المرأة قبل موعد العادة الشهرية تكون ذات لون أبيض وسميكة وتشبه إلى حد كبير ما يعرف بالقشط أو اللبن المتجبن، بعد ذلك يتغير لونها إلى اللون الوردي أو البني، وهذه الإفرازات تكون سبب في عدم حمل المرأة في ذلك الوقت لذلك يستطيع الزوجان اللذان لا يرغبان في الإنجاب ممارسة العلاقة الحميمة خلال هذا الوقت.
  • في أغلب الأحيان تكون الإفرازات المهبلية في بداية الحمل بيضاء اللون وذات قوام كريمي، وهذه الزيادة ناتجة عن زيادة إنتاج هرمون الاستروجين في بداية الحمل، وفي بعض الحالات، يمكن أن يسبب أمراضًا في الجزء الحساس من المرأة، لذلك لابد من انتباه المرأة إلى نظافتها الشخصية.
  • الإفرازات التي تنزل من مهبل المرأة خلال الفترة الواقعة بين الدورتين تكون ذات لون بني وغير منتظمة في النزول، وتكون من إحدى العلامات التي تدل على اقتراب نزول الدورة، وإذا استمرت في النزول إلى وقت طويل فمن الأفضل إجراء اختبار حمل للتأكد من الأمر.
  • يزداد الإفراز المهبلي بشكل ملحوظ أثناء الإباضة في حالة عدم وجود حمل، ثم يعود إلى طبيعته قبل الموعد المتوقع للدورة الشهرية.
  • هناك بعض العلامات التي يستدل منها على انغراس البويضة في الرحم، منها نزول إفرازات بنية اللون، وعادة ما يستمر نزولها لمدة أربعة أيام، فإذا وجدت المرأة أن هناك شيء غير طبيعي في هذه الإفرازات فلابد من الرجوع إلى الطبيب.

 

التعليقات

اترك تعليقاً