ما هو الغذاء الذي يساعد على الطول

يبحث الكثيرين عن ما هو الغذاء الذي يساعد على الطول؟ حيث أنه يتأثر طول المرء بالكثير من العوامل المتنوعة، والتي منها الجينات الوراثية، وهذا يعني أنه إذا كان أحد الأباء قصار القامة، فمن المحتمل أن يكون بعد الأطفال كذلك، كما يؤثر جنس الإنسان أيضًا على طوله.

 

ما هو الغذاء الذي يساعد على الطول

ينصح الأطباء باتباع نظام غذائي متوازن، حتى يتم زيادة الطول، وخصوصًا في الخمس سنوات الأولى من عمر الطفل حتى يصل إلى مرحلة البلوغ، لأن تلك الفترة تعد من الفترات الأساسية التي يمكن بها زيادة الطول.

 

هناك العديد من الأطعمة الغذائية التي تساهم في تحفيز وزيادة الطول، لهذا يجب الالتزام بتناولها بشكل يومي، ومنها ما يلي:

 

البروتينات

يعتبر من العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاج إليه الجسم، حتى يتمكن من أداء الوظائف المطلوبة منه بشكل طبيعي، فهو يساهم في تحفيز الهرمونات، وتحسين العظام والعضلات، لأن هرمون النمو يحتوي على ما يعادل 191 حمض أميني، والبروتينات يوجد بها كميات عالية من الأحماض الأمينية.

 

نتيجةً لذلك عندما يقل مستوى البروتينات في الجسم عن الكمية التي يحتاج إليها، فإن هذا يتسبب في إعاقة النمو، وتقليل نمو العظام وانخفاض الكتلة العضلية، ومن الأغذية التي تحتوي على كميات عالية منه البيض، الأسماك، الدجاج، وجميع منتجات الألبان.

 

الكربوهيدرات 

تساهم الكربوهيدرات في تزويد الجسم بمستويات عالية من الطاقة، ونتيجةً لذلك فهي تساعد في تحفيز عملية النمو السريع للجسم، حيث تتحول الكربوهيدرات بعد تناولها بمدة معينة إلى جلوكوز، وهو يعتبر من أهم مصادر الطاقة، ومن الأطعمة التي تحتوي على هذا العنصر الخضراوات والفواكه.

 

الكالسيوم 

يعتبر من المعادن الغذائية الضرورية التي تساهم في تكوين العظام بالجسم، وفي مرحلة النمو يكون هذا المعدن في أعلى مستوياته، لأن العظام تعمل على تخزين درجات عالية منه، وبالتالي تتم عملية النمو بشكل أقوى، ويترتب على ذلك أيضًا زيادة الطول، ومن الأغذية التي تحتوي عليه الخضراوات الورقية الخضراء وبذور السمسم.

ما هو الغذاء الذي يساعد على الطول

عوامل تساعد على زيادة الطول

يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر على الطول يكون من الصعب التحكم بها، ويرجع ذلك إلى أن الحمض النووي الذي يرمز له بالرمز DNA هو الحمض الرئيسي المسؤول عن الطول.

 

وعلى الرغم من ذلك يوجد بعض العوامل التي يمكن من خلالها التحكم في الطول، وزيادته خلال مرحلة الطفولة والبلوغ، ومنها ما يلي:

 

  • أخذ قسط من النوم الكافي خلال اليوم: حيث أنه ينصح بالنوم لمدة سبعة ساعات إلى ثمانية ساعات على مدار اليوم، لأن هذا الإجراء يساهم في إفراز الهرمونات التي تساهم في تحفيز عملية النمو وزيادة الطول.
  • اتباع نظام غذائي صحي: حيث يساهم هذا الأمر في نمو الجسم بشكل طبيعي، بالإضافة إلى زيادة الطول.
  • ممارسة التمارين الرياضية: عندما يتم تناول التمارين الرياضية بشكل مستمر، فإن هذا يساهم في زيادة قوة وكثافة العظام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً