شلل الوجه النصفي.. أسبابه وعلاجه

يرغب العديد من الأفراد في  معرفة شلل الوجه النصفي و أسبابه وعلاجه، فهو يعتبر من الأمراض التي يتعرض لها العديد من الأشخاص دون معرفة السبب الرئيسي الذي أدى إلى حدوثها، بالإضافة إلى عدم معرفة طريقة علاجه، ويتعافى منه الغالبية العظمى ممن يصابون به، حيث يصل عددهم إلى ما يقارب من 80% من إجمالي عدد المصابين.

شلل الوجه النصفي.. أسبابه وعلاجه

شلل الوجه النصفي.. أسبابه وعلاجه

يمكن تعريف شلل الوجه النصفي بأنه عبارة عن تعرض الأعصاب الموجودة في ناحية واحدة من الوجه إلى ضعف بشكل مفاجئ، ويشعر من يتعرض له بألم شديد في الوجه أو في الأذن.

 

يرجع السبب الرئيسي إلى الإصابة بهذا المرض إلى تعرض العصب الدماغي السابع أو عصب الوجه إلى حدوث خلل، ويترتب على هذا الأمر عدم القدرة على تحريك العضلات السطحية للوجه، والتي تعد هي المسؤولة عن التعابير التي يتم رسمها على الوجه.

 

ومن الجدير بالذكر أن العصب من الممكن أن يتعرض في أي نقطة منه إلى الضرر، بدءًا من نواته التي تمثل عددًا من أجسام خلايا الأعصاب التي تعد مصدر للأعصاب.

 

وتمتد على فروع الخلايا العصبية التي تعتبر هي محاوير الأعصاب التي تساهم في تحقيق ربط حزمة معينة من أجل تكوين العصب المحيطي للوجه.

 

أسباب الإصابة بالشلل النصفي

الأسباب الدقيقة التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض لم يستدل عليه بشكل واضح حتى الآن، ولكن في معظم الحالات تكون الإصابة به ترجع إلى نوع من العدوى الفيروسية، ومن أبرز الأسباب التي يترتب عليها الإصابة بالشلل النصفي ما يلي:

  • الهربس التناسلي.
  • تعرض الجهاز التنفسي لمرض ما.
  • القروح الباردة.
  • الإصابة بالحصبة الألمانية.
  • جدري الماء الذي يعرف باسم الهربس النطاقي.
  • الإصابة بالنكاف.
  • الإصابة بمرض القدم واليد والفم.
  • الفيروس المضخم للخلايا.
  • الإصابة بالإنفلونزا.

 

علاج الشلل النصفي

هناك العديد من الطرق المتنوعة التي يمكن من خلالها علاج هذا المرض، وفي الغالب تتراوح فترة الوقاية منه ما بين عدد من الأسابيع القليلة، حتى عددًا من الشهور، ومن أهم طرق علاجه ما يلي:

شلل الوجه النصفي.. أسبابه وعلاجه

  • العلاج بالأدوية

يوجد الكثير من أنواع الأدوية الشائعة التي يقوم الطبيب المعالج بوصفها لمريض الشلل النصفي في الغالب، والتي منها ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات

يعد من أنواع الأدوية المضادة للالتهابات، والتي تساهم في الحد من تورم العصب الموجود في الوجه، ويتم الوصول إلى نتيجة فعالة وسريعة عند استخدام هذا العلاج في بداية ظهور أعراض الإصابة بالشلل النصفي.

  • الأدوية المضادة للفيروسات

في بعض الأحيان يكون هذا النوع من الأدوية مفيدًا لعددًا من الأفراد الذين يتعرضون للإصابة بهذا المرض، ولكن حتى الآن لم يتم معرفة دور تلك الأدوية بطريقة مثبتة علمية.

  • العلاج البدني

عند الإصابة بهذا المرض تتعرض العضلات المشلولة للتقلص، ويترتب على هذا حدوث تقلصات دائمة، لهذا يجب اللجوء إلى أخصائي العلاج الطبيعي، لكي يتم تطبيق التمارين التي تعمل على تدليك عضلات الوجه، وحمايتها من التقلص.

 

التعليقات

اترك تعليقاً