تعلن النقليات عن افتتاح محطة سكة حديد مصر بمنطقة بشتل ديسمبر المقبل

أعلنت وزارة النقل عن افتتاح محطة سكة حديد مصر بمنطقة بشتل في ديسمبر المقبل ، إضافة إلى الاحتفال ، في ديسمبر ، بافتتاح مشروعات تنموية في صعيد مصر.

أجرى المهندس كامل الوزير وزير النقل اليوم جولة تفقدية لمتابعة التقدم في معدلات تنفيذ وإنشاء محطة سكة حديد مصر بمنطقة بشتل بالجيزة. يضم المبنى 4 أرصفة لخدمة ركاب الصعيد ، بعدد 6 خطوط منها خطان لأسوان / الإسكندرية ، بالإضافة إلى 4 خطوط للقطارات المنتهية بالمحطة والقادمة من صعيد مصر. وكذلك إنشاء سكك حديدية بساحة المحطة وربط ورشة سكك الحديد بخطوط السكك الحديدية الطولية (أسوان / الإسكندرية – المناشي – البضاعة). يبلغ إجمالي أطوال السكك الحديدية في المحطة 22 كم مع 89 مفتاحًا. يضم الطابق الأرضي أيضًا جزءًا تجاريًا داخل مركز تسوق متكامل. بالدور (الأول – الثاني) والمساحات الإدارية بالدور الأرضي لموظفي المحطة بالإضافة إلى 48 كاونتر تذاكر بالإضافة إلى دورات المياه ومساحة الهرم الزجاجي في البهو الرئيسي للمحطة وهي 40 مترا ويحتوي على 4 مسلات.

كما تفقد الوزير الدور الأول والثاني بالمحطة اللذان يشتملان على محلات تجارية ومناطق استثمارية ، وتوجه بعدها لمتابعة تنفيذ الورش المختلفة ، مثل ورشة صيانة القطارات التي تضم 12 مساراً ، وجراراً. ورشة صيانة تضم 6 مسارات لصيانة وتجهيز الجرارات بالإضافة إلى متابعة أعمال تنفيذ نفقين لسيارات ونفق مشاة للدخول والخروج من محور فريق كمال عامر وربط جراج المحطة بالمحور ، عدد 2 نفق سيارات باتجاه شارع السودان ونفق مشاة لربط الشارع بجراج المحطة. لصالات التذاكر وتوافر السلالم المتحركة والمصاعد لتسهيل حركة الركاب.

والتقى السيد الوزير بالعمال والمهندسين المشاركين في المشروع ، مؤكدا على ضرورة الاستفادة المثلى من جميع المساحات بالمحطة وتكثيف كافة الأعمال لإنجازها حسب الجدول الزمني المخطط لها خاصة مع الأهمية الكبيرة للمحطة في توفير خدمات متميزة. خدمات للركاب حيث ستكون محطة ذكية تفاعلية عملاقة ذات طابع فرعوني ومستوى عالمي من الخدمات وتحتوي على شاشات ارشادية للركاب وبوابات التذاكر الالكترونية وماكينات TVM وكاميرات المراقبة ومحطة مكيفة في جميع الطوابق. مع خدمة الواي فاي ، وستشمل أيضًا نظام إطفاء وإنذار حديث.

وعلى هامش جولته أكد الوزير في تصريحات صحفية أن محطة سكة حديد مصر بمنطقة بشتل بالجيزة ومحطة سكة حديد مصر برمسيس تخدم المواطن المصري ، مضيفًا أن محطة رمسيس مصر أنشئت عام 1854 ، بينما كان عدد سكان مصر في ذلك الوقت 4 ملايين مواطن ، بينما يبلغ عدد سكان مصر الآن 104 ملايين ، لذلك كانت هناك حاجة لإنشاء محطة سكة حديد مصر في منطقة بكتل بالجيزة لتسهيل تنقل المواطنين ، خاصة وأن مستخدمي السكك الحديدية يصلون حاليًا إلى 1.1 مليون مسافر يوميًا ، بالإضافة إلى وجود 10000 كم من السكك الحديدية حاليًا وستزداد مع إنشاء خطوط جديدة وازدواجية الخطوط الفردية مقابل 400 كم من السكك الحديدية التي خدمت السكك الحديدية المصرية عام 1854 فمنذ أن كرّمني الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بملف الانتقالات ، تم وضع خطة لبناء هذه المحطة ، خاصة منذ عهد رمسيس. المحطة لا تقبل التوسع في الوقت الحاضر ولا توجد إمكانية لزيادة عدد الأرصفة وتعاني من الازدحام الشديد ، لافتا إلى أن مساحة هذه المحطة 57 فدان أي ما يعادل 3 أضعاف محطة رمسيس ، وتضم ورش عمل خاصة بالمحطة. جرارات وعربات ومخازن وجراج ومول تجاري وأجزاء استثمارية ومجموعة مباني في مسار السكك الحديدية. تشكل الديدية القديمة نشاطا إداريا وتجاريا وسكنيا لتعظيم مواردنا ، بالإضافة إلى استغلال جميع الأراضي غير المطلوبة للتشغيل والإعلانات وبيع الخردة وطرق أخرى لزيادة الموارد.

وأضاف أنه بتوجيه من رئيس الجمهورية وضعت الحكومة خطة لإنشاء مرآب متعدد الطوابق في المنطقة الواقعة بين محور 26 يوليو والمحطة لتسهيل حركة المواطنين وتحقيق السيولة المرورية في هذه المنطقة ، لافتا إلى أنه تم افتتاح مشروعات تنموية في مختلف المجالات في صعيد مصر في ديسمبر الماضي على شرف رئيس الجمهورية. بما في ذلك مشاريع محاور النيل ، وكذلك الاحتفال برفع آخر سيارة قديمة عن القضبان ، بحيث تكون جميع مركبات أسطول التشغيل اليومي جديدة أو متجددة.

وأضاف الوزير أن مشاريعنا لم ولن تتوقف ، وأن عجلة الإنتاج في كل مكان تدور على مدار الساعة رغم الظروف العالمية الحالية.

وأشار الفريق المهندس كامل الوزير إلى أنه عند اختيار موقع المحطة تم مراعاة أنها تقع في منطقة وسطى بين محطتي سكة حديد رمسيس والجيزة ، وأنها تقع في محافظة الجيزة ، والتي هي بوابة إلى صعيد مصر ، فضلاً عن كونها نقطة التقاء خطوط السكك الحديدية الرئيسية في مصر (السد العالي / الإسكندرية – إمبابة / المناشي). بالإضافة لوقوعها على 4 محاور رئيسية يسهل نقل الحركة منها وإليها (محور الفريق كمال عامر / محور شارع السودان / محور أحمد عرابى وشارع المطار – محور 26 يوليو) ، لافتا إلى أن الموقع استراتيجي يربط المحطة بمختلف وسائل النقل (السكك الحديدية). – الخط الثالث للمترو – السكة المفردة – الحافلات على الطريق الدائري) لخدمة جمهور الركاب

وردا على سؤال من أحد الصحفيين بخصوص المصنع الذي سيتم إنشاؤه في شرق بورسعيد بالتعاون مع شركة Nerke and Thalgo وبالتكنولوجيا العالمية لشركة Talgo ، أكد الوزير أن توقيع بروتوكول إنشاء المصنع مع شركة Thalgo International يعد بمثابة خطوة مهمة لتوطين صناعة السكك الحديدية في مصر لتوفير العملة الصعبة وتوفير فرص عمل للشباب وتلبية احتياجات السوق المحلي ومن ثم التصدير للخارج ، لافتا إلى أنه العقد الثاني لتوطين الصناعة بعد العقد. وقعت مع شركة هيونداي روتيم الكورية الجنوبية لتصنيع سيارات المترو بشرق بورسعيد واستقرار هذه الصناعة في مصر.

الجدير بالذكر أن المساحة الإجمالية للمشروع حوالي 239 ألف متر مربع أي ما يعادل 57 فدانًا. يتضمن المشروع مبنى المحطة الرئيسية على مساحة 31000 متر مربع بإجمالي مساحة بناء 112000 متر مربع وملحقات المحطة مثل مباني الخدمات وورش الصيانة والأرصفة وكذلك السكك الحديدية على مساحة. 166000 متر مربع ومباني استثمارية. على مساحة 42 ألف متر مربع ، حيث من المتوقع أن تصل قدرة الركاب بالمحطة إلى 250 ألف راكب يوميا. وقد وفر المشروع ، منذ بداية تنفيذه حتى الآن ، فرص عمل تصل إلى حوالي 3500 وظيفة مباشرة وغير مباشرة ، ومن المتوقع أن تزداد خلال فترة الذروة للمشروع إلى 7000 فرصة عمل. في الطابق السفلي ، سيتم استخدام مرآب يتسع لـ 250 مركبة ، بالإضافة إلى مرآب مخطط تحت المنطقة السكنية والتجارية والإدارية يتسع لـ 500 مركبة وخطة مرآب متعدد الطوابق في منطقة المطار لخدمة الركاب. وسيتم استخدامه أيضًا كمحطة للحافلات.

التعليقات

اترك تعليقاً