تجربتي مع إفرازات الحمل

من خلال التجربة التي مررت بها مع افرازات الحمل تأكدت من وجود الحمل، حيث أنني قبل رؤيتها كنت أفكر في العلاقة بين هذه الإفرازات وحدوث الحمل، وهل يمكن الاستدلال من خلالها على حدوث حمل أم لا حتى حدثت لي فتأكدت من الأمر.

 

في البداية كنت أعاني من ألم شديد في ظهري من الأسفل، والذي كانت بدايته قبل أيام قليلة من موعد الحيض، ثم اختفى على الفور، ثم بدأت تظهر بقع بيضاء ثقيلة، والتي غالبًا ما تغير لونها إلى الأصفر من بعد الإباضة، ولكن لم يكن هناك أي أعراض للحمل.

 

متى تنزل إفرازات الحمل

  • تعتبر إفرازات الحمل المبكر ظاهرة طبيعية يمكن أن تحدث امرأة، وهناك بعض البقع التي يمكن أن تكون ناجمة عن عدد من العوامل بما في ذلك: اقتراب موعد الدورة الشهرية، والتهاب المسالك البولية، وزيادة نسبة الترطيب في تلك المنطقة عند النساء.
  • افرازات الحمل يختلف شكلها باختلاف مراحل الحمل في البداية تكون افرازات بيضاء بعد ذلك يتغير لونها مع الوقت، وفي نهاية الشهر التاسع تكون أكثر وضوح وتكون على هيئة خطوط رفيعة من المخاط مصحوبة بدم ولكن لا داعي للخوف منها حيث أنها علامة على قرب موعد الولادة.

 

شكل إفرازات الإجهاض

في هذا الجزء سنوضح لك الهيئة التي تكون عليها إفرازات الإجهاض بالتفصيل كالتالي: 

  • منذ بداية الزواج يحلم الزوجين بإنجاب طفل، وقد يستكمل الحمل حتى تضع الأم مولودها أو قد تتعرض للإجهاض نتيجة لأحد الأسباب، التي من بينها صغر حجم الجنين داخل الرحم.
  • يفرز المهبل العديد من الإفرازات، وهذه الإفرازات مختلفة جدًا في اللون والكمية، فإذا زادت هذه الإفرازات، فهذا دليل على وجود اضطراب أو مشكلة في جسم المرأة.
  • كما يؤكد بعض أطباء التوليد أن الإجهاض يتم التعرف عليه من خلال خروج إفرازات من الأعضاء التناسلية، وأن لون الإفرازات أحمر أو بني، مع وجود ألم في منطقة الحوض.
  • يمكن أن تتحول الإفرازات إلى نزيف حاد، وفي حالة حدوث ذلك، يجب أن تذهبي للطبيب على الفور للتحقق والاطمئنان.
  • في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يمكن لبعض الأمهات أن أن ينزل عليهن إفرازات ممزوجة ببعض الدم، لذلك يجب أن تكون الأم على علم بشكل إفرازات الإجهاض، ففي حالة تكرر الأمر وكانت كميته زائدة لابد من التوجه إلى الطبيب أو مسئول الرعاية لمتابعة الأمر.
  • في الأشهر الأولى من الحمل، من المهم أن تستمر الأم في متابعة الحمل، حيث يقدم الطبيب للأم بعض النصائح التي يجب اتباعها خلال هذه الفترة، فهذه المرحلة أهم مرحلة تمر بها الحامل.

تجربتي مع إفرازات الحمل

نزول دم وافرازات بنية وقت التبويض

تواجه عدد كبير من النساء نزول إفرازات متنوعة وتحدث بصفة مستمرة، سواء كانت إفرازات الحيض أو الحمل، ومن حيث أسباب الإفرازات البنية فهي كالتالي:

  • إن المسبب المباشر لظهور الإفرازات ذات اللون البني يمكن أن يكون تراكم الدم القديم في الرحم، خاصة بعد انتهاء الحيض، وهو ما يسمى بالاستحاضة.
  • كما يمكن أن تكون هذه البقع البنية ناتجة عن اقتراب موعد الدورة الشهرية، لكنها جائت في وقت متأخر عن وقتها المعروف.
  •  يمكن أن يكون كذلك علامة على الحمل، نتيجة زرع بويضة مخصبة في الرحم.
  • يمكن أن يحدث هذا نتيجة لفحص عنق الرحم أو فحص المهبل، ويمكن أن يكون أيضًا نتيجة الجماع.
  • بالإضافة إلى ذلك، هناك مشاكل صحية أخرى يمكن أن تكون سبب في نزول هذه الإفرازات، والتي من بينها ما يلي:
    • الأمراض المنقولة جنسيًا.
    • مرض التهاب الحوض.
    • تكيس المبايض.

 

هناك تشابه كبير بين إفرازات الحمل وإفرازات الدورة، لذلك يتسبب ذلك في حيرة الكثير من النساء، خاصة إذا كان نزول هذه الإفرازات قبل موعد الدورة، مما يجعل الكثير من النساء يبحثن عن شكل إفرازات الحمل قبل الدورة بالصور لمعرفة هل هناك حمل أم لا، وعلى الرغم من أنه يمكن للمرأة الانتظار حتى تقوم بإجراء اختبار الحمل المنزلي بعد تأخر الدورة، إلا أن هناك عدد كبير من النساء يتشوقن للتأكد من الأمر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً