المنصة الوطنية الموحدة لتوظيف كل السعوديين بدلاً من منصة جدارة

تم إطلاق المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف من خلال الإنترنت، وذلك اعتبارها بديلاً لمنصة جدارة سعياً من الجهات المختصة بالمملكة السعودية لتطوير وإدخال التحديثات على المنصات الخاصة بها، حتى يحصل المواطن على الخدمات المتميزة ذات الجودة العالية، وجاء ذلك من خلال إعلان وزارة الموارد البشرية السعودية رسمياً عن تبديل المنصة لتحقيق التواصل مع الراغبين في العمل لهذه الوظائف.

 

المنصة الوطنية الموحدة لتوظيف كل السعوديين بدلاً من منصة جدارة

أعلنت وزارة الموارد عن وجود منصات إلكترونية حكومية جديدة داخل المملكة، والتي بدأ تفعيلها لخدمة المواطنين من خلال توفير الوظائف المختلفة للرجال والنساء في كافة أنحاء السعودية، وذلك بعد إعلان مجلس الوزراء السعودي عن ذلك.

  • من خلال ذلك تم الإعلان عن استبدال منصة جدارة بالمنصة الوطنية الجديدة وكان ذلك بشكل رسمي ونهائي.
  • على أنه تم تفعيل المنصة الجديدة بالفعل بداية من يوم الأحد المقبل الموافق 10 من شهر أكتوبر الحالي.

 

أهداف المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف

هناك عدة أهداف تضمنتها هذه المنصة والتي سوف تتحقق بداية من التفعيل النهائي في الموعد المحدد لها الذي تم الإعلان عنه من خلال وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتتمثل هذه الأهداف في الآتي.

  • تساعد على تنمية المهارات الموافقة لاحتياجات سوق العمل تسعى نحو توحيد كافة منصات التوظيف.
  •  توفر المنصة الذكاء الاصطناعي وتهتم بادخال التقنيات الحديثة و خوارزميات الذكاء مما يؤدي إلى تحقيق تفاعل كامل بين القطاع الحكومي وكافة القطاعات الأخرى.
  •  تعمل على حفظ البيانات الشخصية للمتقدمين في العمل وتوحيدها وذلك للربط بينها وبين جهة العمل المتاحة والمناسبة.
  • تساعد على تحقيق التواصل والتكامل مع الأنظمة الحكومية المختلفة بالإضافة إلى القطاعات الخاصة.

 

الجهات المشاركة في منصة التوظيف السعودية

هناك عدة جهات ستقوم بالمشاركة في منصة التوظيف داخل المملكة العربية السعودية والتي تتضح في التالي.

  •  سيتم إنطلاق المنصة تحت إدارة لجنة توجيهية خاصة ستكون تحت قيادة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.
  •  سيتم اشتراك مركز المعلومات الوطني ووزارة التعليم.
  • أيضاً نجد صندوق تنمية الموارد البشرية والهيئة العامة للإحصاء.
  •  وكذلك مكتب الإشراف على الخطة الوطنية للتوظيف التابع للقطاع العام والقطاع الخاص.
  •  الأمانة العامة لمجلس الخدمة العسكرية واللجنة الوطنية للتحول الرقمي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً