استثمارات لصالح قطاع الصحة بـ46 مليار جنيه فى خطة 22/23.. اعرف المستهدفات



تناقش اللجان النوعية بمجلس الشيوخ تفاصيل خطة التنمية للدولة للسنة المالية 2022/2023 ، ومن بين تلك الجلسات الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ، الملامح الرئيسية لمسودة الخطة أمام مجلس الشيوخ لجنة الشؤون الاقتصادية برئاسة الدكتور هاني سريع الدين ، الاثنين الماضي ، بحضور أعضاء اللجنة الدكتور أحمد كمالي نائب وزير التخطيط وعدد من قيادات الوزارة.

تحرص خطة العام المقبل على مراعاة تداعيات التطورات العالمية ، مع إبراز أهمية الخطوات الاستباقية التي اتخذتها الحكومة المصرية لمواجهة نقص الإمدادات الدولية من السلع الأساسية واحتواء التضخم وتخصيص الأموال اللازمة لدعم الفئات الاجتماعية الأكثر تضررا. تقوم الخطة على ثلاثة أهداف رئيسية: بناء الإنسان المصري ، وتحسين نوعية حياة المواطن ، وتفعيل برنامج الإصلاح الهيكلي الوطني ، وتعزيز القدرة التنافسية الدولية للاقتصاد المصري.

نرصد أهم الأرقام المستهدفة في قطاع الخدمات الصحية والتي تهدف إلى توجيه استثمارات عامة بقيمة 45.9 مليار جنيه بحسب إعلان وزارة التخطيط من خلال:

إنشاء وتطوير 94 مستشفى و 448 وحدة صحية.

– إنشاء وتطوير 148 مستشفى تابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة في إطار التأمين الصحي الشامل.

توفير 1500 سرير عناية مركزة بجميع المحافظات.

التركيز على 6 محافظات ذات أولوية (قنا ، البحيرة ، سوهاج ، المنيا ، السويس ، الجيزة).

زيادة أسرة المستشفيات الحكومية بنسبة 11٪.

الانتهاء من إنشاء وتطوير 29 مستشفى بنسبة إنجاز 90٪ حاليا بأموال 800 مليون جنيه لسنة الخطة.

الانتهاء من إنشاء وتطوير 7 مستشفيات جامعية.

– إحداث تنمية شاملة لعدد 52 مستشفى تكاملية لتكون مراكز متكاملة لصحة الأسرة وتنميتها بمراكز المرحلة الأولى ضمن المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية.

إنشاء وتجهيز 16 مستشفى مركزي و 899 وحدة صحية وتوفير 1000 سيارة إسعاف.

إنشاء وتطوير 15 مستشفى و 104 وحدة صحية في إطار مبادرة “تنمية المجتمعات العمرانية في حياة كريمة” بتمويل 2.8 مليار جنيه.

– إنشاء مبنى حديث ومتطور ومتكامل للمعامل المركزية بمدينة بدر بتمويل 350 مليون جنيه.

– إنشاء 17 محرقة نفايات وتوفير 131 سيارة نفايات بأموال 209 مليون جنيه في إطار مشروع معالجة النفايات الطبية.

توفير 7 مستشفيات و 5 سيارات إسعاف وعيادات متنقلة في جيبوتي وجنوب السودان وأوغندا.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.