أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تعد أعراض الحمل في الأسبوع الأول محل اهتمام العديد من السيدات الذين يرغبون في معرفة ما إذا كان هناك حمل فعلي أم لا، لهذا فهو يقومون بمراقبة أنفسهم، وما يظهر عليهم من أعراض، اذا سوف نوضح لكم في مقال اليوم أعراض تحقق الحمل خلال الأسبوع الأول، مع تناول بعض المقاطع الأخرى.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

في بعض الأحيان تظهر على المرأة مجموعة من الأعراض عند تحقق الحمل، وبالتحديد في الأسبوع الأول منه، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأعراض من الممكن ألا تظهر لدى جميع السيدات خلال تلك الفترة، كما أنه لا تعني تلك الأعراض في جميع الأحول أنه يوجد حمل.

 

فمن الممكن أن تظهر على المرأة هذه الأعراض لأي سبب صحي بخلاف الحمل، ومن أبرز الأعراض الشائعة التي تظهر على المرأة خلال الأسبوع الأول من الحمل ما يلي:

 

عدم قدوم الدورة الشهرية في موعدها

يعد من أهم الأعراض التي تظهر على المرأة عند تحقق الحمل، وعند حدوث ذلك تسارع المرأة إلى عمل فحي الحمل المنزلي، ولكن لا يعني في كل الحالات غياب الدورة الشهرية أن هناك حمل، فمن الممكن يحدث ذلك بسبب وجود مشكلة صحية لدى المرأة، وخصوصًا إذا كلنت تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية.

 

ظهور بقع دم

يحدث في بعض الأحيان عند تحقق الحمل ظهور عددًا من بقع الدم على ملابس المرأة الداخلية، ومن الممكن أن يستمر هذا الأمر لعددًا من الساعات أو الأيام.

 

يحدث هذا الأمر بسبب انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، ومن الجدير بالذكر أن هذه البقع لا تشبه دم الدورة الشهرية المتعارف عليه.

 

تقلصات البطن

عند تحقق الحمل تشعر المرأة بتقلصات في منطقة الحوض أو البطن، أو أسفل الظهر، ويكون هذا بسبب انغراس البريضة المخصبة في جدار الرحم.

 

هذه التقلصات تجعل المرأة تشعر بوجود وخز في المناطق السابق ذكرها، وتختلف تلك التلقصات في شدتها واستمرارها من سيدة لأخرى.

 

ارتفاع درجة حرارة الجسم

في الأسبوع الأول من تحقق الحمل في العالب ترتفع درجة حرارة الجسم، ويظهر ذلك بشكل أوضح عند الاستيقاظ من النوم في الصباح، ويكون ذلك بسبب الخصوبة والإباضة، وفي الغالب إذا ارتفعت درجة حرارة الجسم لمدة أسبوعين يكون هذا مؤشرًا على حدوث الحمل.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

في أي وقت يجب إجراء فحص الحمل؟

يختلف الوقت الصحيح لإجراء فحص الحمل باختلاف نوع الفحص ذاته، لذا سوف نعرض لكم الوقت الملائم لكلًا منهما على حدى:

 

  • فحص البول

يفضل القيام بإجراء هذا الفحص بعد غياب الدورة الشهرة عن موعدها الطبيعي بمدة أسبوع، لكي يتم الوصول إلى نتيجة صحيحة، لأن هرمون الحمل حتى يبدأ تكوينه في جسمه المرأة يحتاج إلى مرور ما يتراوح بين سبعة أيام حتى أثنى عشر يومًا على أنغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.

 

  • فحص الدم

يمكن للطبيب اكتشاف هرمون الحمل في دم المرأة في وقت أبكر من فحص البول، ويجب الخضوع لإجراء هذا الفحص بعد مرور ما يتراوح بين ستة أيام حتى ثمانية أيام على الإباضة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً